- البرازيل تكرّم لبنان في كرنفالها العالمي للمرّة الأولى - فاجعة للاغتراب اللبناني في أستراليا... والوالدان يغفران للقاتل - هنا جلّول مورو من نائبة عن مدريد إلى وزيرة في الحكومة الإسبانيّة - لبنانيّو "روانوك" في فيرجينيا منذ أواخر القرن 19: سفراء لتراث لبنان وانتماء لبلدهم الجديد - عقود من العطاء للمليونير اللبناني الأصل جون ناصيف في مينيسوتا - رولا خلف من براثن الحرب اللبنانيّة إلى عرش أعرق صحيفة اقتصاديّة في العالم - معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام

اللبناني سليم الزير مرشّح لنيل جائزة أفضل فندقي في العالم

اللبناني سليم الزير مرشّح لنيل جائزة أفضل فندقي في العالم

من منا لم يسمع بسلسلة فنادق روتانا؟! الفنادق الأشهر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولكن ما لا نعرفه أن مؤسّس هذه الفنادق لبناني إسمه سليم الزير وهو مرشح للحصول على جائزة أفضل فندقي في العالم!

رجل الأعمال اللبناني سليم الزير، الذي أسّس سلسلة فنادق روتانا عام ١٩٩٢ ومقرّها أبو ظبي، هو اليوم من أشهر وأهم الشخصيات في هذا المجال.

بدأ الزير مسيرته المهنية في هذا القطاع في فندق "والدروف" في نيو يورك، ثم إنتقل إلى سلسلة فنادق "هيلتون"العالمية حيث أمضى ١٢ عاماً متنقلاً بين المانيا وإسبانيا ومصر وكندا والإمارات إلى أن وصل إلى منصب المدير الإقليمي لهذه المجموعة.

عام ١٩٨١ عاد الزير إلى لبنان وأسّس سلسلة مطاعم للوجبات السريعة، وعمل بجهد لإنجاح عمله وتحويله إلى شركة رائدة. 

عام ١٩٨٨ إنتقل الزير إلى أبو ظبي لينضّم إلى شركة أبو ظبي الوطنية للفنادق وشغل منصب نائب الرئيس لسلسلة فنادق "بالماريغا" التي تشمل ١٩ فرعاً ما بين الإمارات العربية وتركيا ومصر وتونس والمغرب واليونان.

خبرات الزير في هذا المجال كبيرة جداً وتزيد عن الـ٤٠ عاماً كما وأنه كان مولعاً في عمله ومبدعاً في كل منصب استلمه، فهو كان المدير التنفيذي لمجموعة روتانا، لكنه عام ٢٠١٤ تبوأ منصب نائب رئيس مجلس الإدارة وإستشاري لمجموعة روتانا، جهود الزير وخبرته ساعدت روتانا في التقدّم والنجاح العالمي حيث انتشرت فنادقها في أكثر من ١٢ دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية وأصبح عدد فنادقها حوالي الـ٧٠ فندقاً.

أسّس الزير العديد من البرامج في هذا المجال حيث باتت اساليبه الإدارية متّبعة في جميع أنحاء الصناعة الفندقية.

وبفضل انجازاته وابداعه، حصد الزير عدّة جوائز خلال مسيرته المهنية نذكر منها جائزة الرئيس التنفيذي الأفضل في الشرق الأوسط ووسام الأرز الوطني للشرف من رئيس الجمهورية اللبنانية عام ٢٠٠٣ وغيرها.

واليوم، هو مرشح لجائزة أفضل فندقي في العالم، وهو أول لبناني يترشح لهذه الجائزة العالمية.

لدعم سليم الزير والتصويت له الرجاء الضغط على الرابط التالي:

https://mobile.rotanatimes.com/news/17784?awsu_e=5060c3be&pk_source=ROENMDT

 

Back To Immigrant News