- معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام - المحامية اللبنانيّة الأصل سيلين عطالله بين الأفضل في أميركا الشماليّة - بيار جراوان اللبناني الأصل ينقل كتابه الأكثر مبيعاً في ألمانيا إلى أميركا - في "يوم الطبيب" إختيار مايكل دبغي من بين 10 أطباء غيّروا وجه العالم - سلوى أنطوني اللبنانيّة الأصل إحدى أبرز وكلاء الكتّاب في أستراليا - لغة المغتربين الموارنة في قبرص "Sanna" تُكتب للمرّة الأولى - رحيل نائب ولاية أوهايو وقاضي مدينة وارن اللبناني الأصل روبيرت نادر

رحيل القاضي والمؤرّخ الأميركي من أصل لبناني كاليست سلّوم عن 99 عاماً

رحيل القاضي والمؤرّخ الأميركي من أصل لبناني كاليست سلّوم عن 99 عاماً

هو القاضي الذائع الصيت في مدينة لافاييت في ولاية لويزيانا الأميركيّة التي وُلد فيها عام 1918 من والدين لبنانيّين مغتربين. وقد توفّي عن 99 عاماً ليل السبت الأحد في 3 تشرين الثاني 2017.

قضى سلّوم معظم حياته في الخدمة العامة وفي التأريخ لمدينته. درس الحقوق في "جامعة تولان" في مدينة نيو أورلينز وتخرّج منها بتفوّق عام 1942. وخدم بعدها في الجيش الأميركي مدّة ثلاث سنوات أمضى نصفها في شمال أفريقيا الخاضعة للانتداب الفرنسي، وشارك في تحرير جنوب فرنسا عام 1944 وفي القبض على كارل سيرف أحد كبار جنرالات الزعيم النازي أدولف هتلر.

أنشأ شركة محاماة فور عودته إلى الولايات المتّحدة وعُيّن بعدها وكيلاً قانونياً لمدينته حيث تميّز بعمله، فانتُخب عام 1953 لمركز قاضي المدينة (City Judge) وقضى في هذا المنصب مدّة 40 عاماً أدخل خلالها إصلاحات على الإجراءات القانونيّة المتعلّقة بمخالفات السيّارات، وأشرف على توسعة عمل المحكمة بإضافة قاض عليها.

عام 1992 عُيّن سلّوم في محكمة الاستئناف لولاية لويزيانا. وكان أوّل قاض مدينة يعيّن في المحكمة العليا في الولاية. وقد ترأّس عدداً كبيراً من اللجان القضائيّة والإداريّة والتشريعيّة وساهم في إنشاء مركز الاحتجاز الخاص بالقاصرين المنحرفين. وقد نال جوائز كثيرة من جهات عديدة خلال فترة خدمته العامة إلى أنْ تقاعد عام 1993. وعام 2006 صُنّف من ضمن مشاهير قضاة لويزيانا، وعام 2009 مُنح "وسام الأساطير الأحياء" في متحف منطقة أكاديانا، وعام 2016 صُنّف ضمن مشاهير السياسة في الولاية.

إشتهر سلّوم بمعرفته الواسعة في تاريخ لافييت ودعمه الكبير لمجلس تنمية اللغة الفرنسيّة في لويزيانا (CODOFIL)، وقد أُخرِجَ وثائقي عن حياته في عيد ميلاده الـ99 وقُدّم لجامعة لويزانيا، تحدّث فيه عن حياته وسيرته والتطوّر الذي شهده بنفسه في لافاييت بانتقالها من مجرّد مزرعة إلى مدينة مزدهرة. وقال المشرف على المشروع إنّه يتذكّر تفاصيل في سنّه كثيرون اليوم لا يعرفونها، واصفاً إيّاه بأنّه "مؤرّخ لافاييت الحي".

بعد وفاته قال فيه رئيس جامعة لويزيانا جوزف سافوا إنّه كان موسوعة متنقّلة عن تاريخ الجامعة والمجتمع وعالماً بخفايا الحقائق التاريخيّة. ورأى قسم الشرطة أنّ المدينة خسرت وطنياً وباحثاً قانونياً ومحامياً شهماً ترك وراءه إرثاً من العدالة سنسعى للحفاظ عليه وحمايته.

بوفاته ترك سلّوم خلفه زوجته إيفون نصّور و4 أولاد، جميعهم يعملون في مجال المحاماة، و11 حفيداً و5 أبناء أحفاد.

Back To Immigrant News