- البرازيل تكرّم لبنان في كرنفالها العالمي للمرّة الأولى - فاجعة للاغتراب اللبناني في أستراليا... والوالدان يغفران للقاتل - هنا جلّول مورو من نائبة عن مدريد إلى وزيرة في الحكومة الإسبانيّة - لبنانيّو "روانوك" في فيرجينيا منذ أواخر القرن 19: سفراء لتراث لبنان وانتماء لبلدهم الجديد - عقود من العطاء للمليونير اللبناني الأصل جون ناصيف في مينيسوتا - رولا خلف من براثن الحرب اللبنانيّة إلى عرش أعرق صحيفة اقتصاديّة في العالم - معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام

اللبنانيّون افتتحوا طريق الهجرة الشرق أوسطيّة إلى نيبراسكا

تعتبر ولاية نيبراسكا في الولايات المتّحدة الأميركيّة موطناً لعدد كبير من المهاجرين الشرق أوسطيّين وغالبيّتهم قدمت في الفترة الأخيرة من العراق، ولكن اللبنانيّين شكّلوا موجة الهجرة الأولى إليها منذ نحو قرن من الزمن.

ووفق إحصاء جرى عام 1930 فإنّ نحو 1200 شخص قدموا من لبنان والدول المحيطة به والتي كانت ترزح تحت نير الحكم العثماني. وقد هاجر الكثير من المسيحيّين وقتها. ويشير الأب كريستوفر موريس من بلدة كيرني إلى أنّه في العام 1888 قدم من مدينة "أوماها" المجاورة مايك حايك إلى البلدة وبدأ يشجّع غيره ليستقرّوا فيها مثل نقولا ينّي الذي أصبح راعي البلدة.

ويروي الأهالي كيف أنّ معظم اللبنانيّين الذين هاجروا إلى المنطقة عملوا بداية كبائعين متجولين قبل أن يتملّكوا في مرحلة لاحقة متاجر ويصبح أبناؤهم مدراء مصارف ومدقّقي ضرائب ومحامين وأطبّاء. وهذه القصّة شكّلت نمطاً تكرّر مع المغتربين اللبنانيّين أينما حلّوا. هذا مع العلم أنّ الأمور في البدايات لم تكن سهلة معهم كونهم غرباء عن المجتمع المحلّي الذي تقبّلهم مع مرور الوقت.

ووفق تقديرات صدرت عام 2015 فإنّ عدد اللبنانيّين المغتربين في بلدة "كيرني" وحدها بلغ نحو 1700 معظمهم من بين الشخصيّات البارزة، وإحداهن أصبحت السيّدة الأولى في نيبراسكا وتدعى سالي غانم زوجة الحاكم دايف هاينمان الذي حكم الولاية بين العامين 2005 و2015. 

Back To Immigrant News