- البرازيل تكرّم لبنان في كرنفالها العالمي للمرّة الأولى - فاجعة للاغتراب اللبناني في أستراليا... والوالدان يغفران للقاتل - هنا جلّول مورو من نائبة عن مدريد إلى وزيرة في الحكومة الإسبانيّة - لبنانيّو "روانوك" في فيرجينيا منذ أواخر القرن 19: سفراء لتراث لبنان وانتماء لبلدهم الجديد - عقود من العطاء للمليونير اللبناني الأصل جون ناصيف في مينيسوتا - رولا خلف من براثن الحرب اللبنانيّة إلى عرش أعرق صحيفة اقتصاديّة في العالم - معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام

سلوى أنطوني اللبنانيّة الأصل إحدى أبرز وكلاء الكتّاب في أستراليا

تُصنّف سلوى أنطوني منذ عقود على أنّها من بين أبرز وكلاء نشر الكتب في أستراليا إذ تُمثّل حالياً نحو 60 كاتباً في وكالتها الشهيرة "Author Management Agency". وهي نادراً ما تتعامل مع كتّاب مشهورين إنّما تسعى دائماً إلى اكتشاف المواهب الصاعدة وتحقّق نجاحات مبهرة على هذا الصعيد.
إنتقلت من بلدتها في "كاورا" الواقعة في المنطقة الوسطى الغربية من نيو ساوث ويلز إلى سيدني حيث عملت في قسم الكتب التابعة لشركة "دايفيد جونز" الذائعة الصيت. وهي، أم لولدين، وبعد طلاقها عملت في "شركة الكتب غراهام" حيث أغرمت ببيع المؤلّفات وكانت تلتقي كبار الكتّاب المشاهير. وبعدها تزوّجت من براين دينيس وتعيش معه حتى اليوم.
سلوى أنطوني، الإبنة الرابعة من أصل 7 أولاد لكل من ابراهيم وجوزفين، تقول عن والديها إنّهما قارئان نهمان أخذت عنهما هذا الشغف وتشير إلى مدى فخرهما بدولتهما المضيفة.
والد سلوى ينتمي في الأصل إلى آل طنّوس، وقد استبدل اسم عائلته بأنطوني مع وصوله إلى أستراليا حيث أسّس حياة جديدة بدأها في التجارة. وبعدها أنشأ متجراً مع زوجته جوزفين للألبسة الجاهزة في بلدة "كاورا" حيث ربّى أولاده السبعة.
 

Back To Immigrant News