- البرازيل تكرّم لبنان في كرنفالها العالمي للمرّة الأولى - فاجعة للاغتراب اللبناني في أستراليا... والوالدان يغفران للقاتل - هنا جلّول مورو من نائبة عن مدريد إلى وزيرة في الحكومة الإسبانيّة - لبنانيّو "روانوك" في فيرجينيا منذ أواخر القرن 19: سفراء لتراث لبنان وانتماء لبلدهم الجديد - عقود من العطاء للمليونير اللبناني الأصل جون ناصيف في مينيسوتا - رولا خلف من براثن الحرب اللبنانيّة إلى عرش أعرق صحيفة اقتصاديّة في العالم - معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام

اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة

فازت الكاتبة اللبنانيّة الأصل هدى بركات بـ"الجائزة العالمية للرواية العربيّة" International Prize for Arabic Fiction-IPAF)) عن روايتها "بريد الليل" التي تنافست مع 4 روايات أخرى من مصر والعراق والمغرب والأردن وذلك في دورتها الثانية عشرة التي أُعلنت في أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربيّة المتّحدة. وهي المرأة الثانية التي تفوز بهذه الجائزة منذ تاريخ تأسيسها عام 2007.

وُلدت بركات في بيروت عام 1952 وعملت في التدريس والصحافة وتعيش حالياً في باريس حيث أصدرت ست روايات ومسرحيّتين ومجموعة قصصيّة كما شاركت في كتب جماعيّة باللغة الفرنسية، وتُرجمت أعمالها إلى لغات عدّة. وكانت الدولة الفرنسيّة قد منحتها عام 2002 وسام فارس في الفنون والآداب (Chevalier de l’Ordre des Arts et des Lettres) وعام 2008 وسام الاستحقاق الوطني (Chevalier de l’Ordre du Mérite National).

يشار إلى أنّ الجائزة، التي تُشرِف عليها "دائرة الثقافة السياحة في أبوظبي" ومدعومة بشراكتها مع جائزة بوكر في لبندن "Booker Prize Foundation in London"، هي الأبرز والأعلى قيمة عربياً إذ تحصل كل رواية من الروايات الست التي تصل إلى القائمة النهائيّة على مبلغ عشرة آلاف دولار أميركي بينما تحصل الرواية الفائزة على 50 ألف دولار مع ترجمتها إلى اللغة الإنكليزية.

وتدور رواية "بريد الليل" حول الرسائل التي يكتبها المغتربون سواء الذين هاجروا مختارين أو الذين تمّ نفيهم أو بسبب الظروف المختلفة. وفي القسم الأوّل منها عرض لخمس رسائل لخمسة مغتربين لا يعرفون بعضهم بعضاً إنّما يجمعهم في القسم الثاني منها المطار؛ لننتهي في القسم الثالث بمصيرهذه الرسائل مع ضياع العناوين وأمكنة الإقامة بسبب دمار المدن والشوارع وغيره.

Back To Immigrant News