- معرض في قنصليّة ديترويت عن الصحافة والأدب في المهجر بالتعاون مع جامعتي "الروح القدس" و"اللويزة" - 32 امرأة تخرّجن خلال تولّيه الوزارة.. باسيل للدبلوماسيّين: مهمّتكم الاقتصاديّة وطنيّة وللتواصل مع المنتشرين - اللبنانيّة الأصل هدى بركات تفوز بجائزة "بوكر" للرواية العربيّة - مؤتمر لجامعة ماريلاند عن ريادة جبران ونعيمة والريحاني في نشر التعدّدية والسلام - المحامية اللبنانيّة الأصل سيلين عطالله بين الأفضل في أميركا الشماليّة - بيار جراوان اللبناني الأصل ينقل كتابه الأكثر مبيعاً في ألمانيا إلى أميركا - في "يوم الطبيب" إختيار مايكل دبغي من بين 10 أطباء غيّروا وجه العالم - سلوى أنطوني اللبنانيّة الأصل إحدى أبرز وكلاء الكتّاب في أستراليا - لغة المغتربين الموارنة في قبرص "Sanna" تُكتب للمرّة الأولى - رحيل نائب ولاية أوهايو وقاضي مدينة وارن اللبناني الأصل روبيرت نادر

لبنان يهجّر شبابه

أعدّ برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي (UNDP) دراسة عن واقع سوق العمل اللبناني، خلُصت إلى أنّ ارتفاع نسب البطالة والهجرة بين الشباب تعود إلى كون 41% من العاملين يقومون بأعمال لا تتوافق مع المهارات التي يتمتعون بها، وإلى أن قطاع التربية والتعليم يشكّل عائقاً أمام التوظيف، وفق ما نقلت صحيفة "الأخبار" عن التقرير.

 

34% البطالة و44% الهجرة بين الشباب

تُقدَّر حاجة لبنان من فرص العمل بنحو 23 ألف فرصة سنوياً، ويشير التقرير إلى أن فئة الشباب بين 15 و29 سنة، تشكّل 28% من مجموع السكّان، تبلغ نسبة العاطلين عن العمل منهم 34% أي 66% من مجموع العاطلين عن العمل، فيما تبلغ نسبة المهاجرين الشباب 44% من إجمالي عدد المهاجرين.

 

المشكلة بنيويّة

يبلغ عدد الشواغر الناتج عن عدم ملاءمة طالبي العمل مع الوصف الوظيفي (10.000-15.000) في القطاع الصناعي، (20.000-30.000) في القطاع السياحي وفق دراسة المنظّمة الدوليّة. فيما تقدّر المنشآت الصناعيّة بـ5 آلاف مصنع تشغّل نحو 90 ألف عامل، ويبلغ عدد العاملين في قطاع المطاعم والملاهي 155 ألف يتوزّعون على 6 آلاف مؤسّسة دائمة و4 آلاف مؤسّسة موسميّة وفق ما أوردت الصحيفة ذاتها.

 

القطاع العام يفتقد لـ17 ألف وظيفة

بالنسبة للقطاع العام، يبلغ عدد الشواغر في ملاك الوزارات والإدارات العامّة 17 ألف وظيفة. هذا مع العلم أنّ عدد موظفي وأجراء القطاع العام وعمّاله في لبنان يتراوح وفق بعض التقديرات الـ270 ألف شخص. ويحتل بند الأجور في مشاريع الموازنة العامة، التي نفتقدها منذ العام 2005، أكبر نسبة مئوية، تليه خدمة الدين العام مباشرة. وتبلغ نسبة الانفاق على المخصصات والرواتب لموظفي القطاع العام في لبنان 24.55 في المئة من إجمالي الانفاق العام المقرّر.

 

طبيب لكل 300 مواطن وصيدليّة لكل 400

تتلخّص مشكلة القطاعات المهنيّة الحرّة المنظّمة (محامون، أطباء، مهندسون وصيادلة) بوجود فائض. يبلغ عدد المنتسبين إلى نقابة أطباء بيروت 12300 شخص، 60% لا يتعدّى دخلهم الشهري مليون و500 ألف ليرة، أما عدد القادمين الجدد فيبلغ 600 طبيب سنوياً، ما يشكّل معدّل طبيب لكل 300 مواطن، وهو معدّل يفوق أربع مرّات المعدّل العام لمنظّمة الصحّة العالميّة، بحسب ما نقلت "الأخبار" عن التقرير. كذلك يوجد 7500 صيدليّة، بمعدّل واحدة لكل 400 لبناني فيما المعدّل العالمي هو صيدلية لكل 4 آلاف شخص، فيما المداخيل الشهريّة لـ82% لا تغطي تكاليف التشغيل.

ويبلغ عدد المحامين المسجّلين في نقابة بيروت 9 آلاف محام وألف متدرّج. 2500 منهم يعتمدون على المهنة بنسبة 100%. أما عدد المهندسين في نقابة بيروت فيبلغ 33.882 مهندس، وفي نقابة طرابلس 7 آلاف مهندس أغلبهم خارج لبنان، فيما يبلغ عدد الوافدين الجدد إلى سوق العمل نحو ألفي متخرّج سنوياً.

Back To Immigrant News